• ×

04:02 صباحًا , الثلاثاء 4 صفر 1439 / 24 أكتوبر 2017

فضل المعلم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


قال رسول الله صل الله عليه وسلم :

من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة , وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضًا بما يصنع , وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض حتي الحيتان في الماء , وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب , وإن العلماء ورثة الأنبياء , وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما وإنما ورثوا العلم 0 فمن أخذه أخذ بحظ وافر.

فالمعلمون لهم مكانة سامية , وفضل كبير علي المجتمع , بما يسدون إليه من جهود مشكورة في تربية أبنائهم , وتثقيفهم بالعلوم والآداب , فهم رواد الثقافة , ودعاة العلم , وبناة الحضارة , وموجهو الجيل الجديد.

لذلك كان للمعلمين علي طلابهم حقوق جديرة بالرعاية والاهتمام. وأول حقوقهم على الطلاب , أن يوقروهم ويحترموهم احترام الآباء , مكافأة لهم علي تأديبهم , وتنويرهم بالعلم , وتوجيههم وجهة الخير والصلاح , فلابد من وقفة قصيرة من النفس نتصور من خلالها دور المعلم في المجتمع يجعلنا ندرك ضخامة الدور الذي يقوم به المعلم وعظم المسؤولية التي تقع علي كاهله فما هذه الألوف المؤلفة من أولادنا وفلذات أكبادنا إلا غراس تعهدها المعلم بماء علمه فانبتت وأثمرت وفاضت علم ومعرفة وفضلا.

فمما لا شك فيه أن أولي الناس بهذا التبجيل والإجلال هو المعلم لأن اسمه مشتق من العلم ومنتزع منه فالمعلم يصيد ببحر علمه على الأرض القاحلة فتغدو خضراء يانعة ولذلك ... يتحتم علي كل طالب النظر بعين الاحترام والإجلال والإكرام والتواضع للمعلم فتواضعك له عز ورفعة لك لذا فإن حق المعلم عليك التعظيم له وحسن الاستماع إليه والإقبال عليه وألا ترفع عليه صوتك ولا تغتاب عنده أحد كما يجب الإذعان لنصائحه وتحري رضاه.

المعلم هذا العملاق الشامخ في عالم العلم والمعرفة هو النور الذي يضيء حياة الناس , وهو عدو الجهل والقاضي عليه , وهو الذي ينمي العقل , ويهذب الأخلاق. لذا وجب تكريمه واحترامه وتبجيله لأنه يحمل أسمى رسالة وهي العلم والتعليم التي حملها خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صل الله عليه وسلم.

بواسطة : أحمد عامر أحمد هلال
 0  0  2.3K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 04:02 صباحًا الثلاثاء 4 صفر 1439 / 24 أكتوبر 2017.