• ×

01:55 مساءً , الخميس 9 رمضان 1439 / 24 مايو 2018

على رسلك يا خال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كانت حادثة درة العروس في الايام الماضية هي الابرز في حديث الراي العام والسوشل ميديا والقصة تعود لمجموعة شباب من الجنسين تجاوزوا سقف الحرية الشخصية الى الهمجية بخروجهم عن المألوف والذوق العام بمظهر مشين تنكره النفس البشرية طبعا الحادثة حالة فردية وليست ظاهرة ونحن على ثقة كبيرة بشبابنا المنفتح ثقافيا وحضاريا وفق القيم والمبادي التي تربوا عليها كتب الكثير من الكتاب في الصحف المحلية معبرين عن وجهة نضرهم من الزاوية التي يرونها وكان من الذين كتبوا في هذه الحادثة الكاتب الروائي عبده خال في مقالته التي نشرت في صحيفة عكاظ يوم الاربعاء السابع من شهر جماد اول للعام الحالي بعنوان من لم يربه اهله موجها بوصلة الاتهام لأبناء الارياف مبرئاً ابناء جدة من الحادثة فهل الكاتب لديه دليل بين على ذلك ام هي شطحة من بنات افكار الكاتب ام تعصب ديموغرافي جداوي واذا كان الكاتب يعرف هوية الاشخاص لماذا لم يتقدم ببلاغ للجهات الامنية التي تعمل على تحديد هويتهم تقانيا ويوفر عليهم الوقت والجهد ولكنه بعد نشر المقال قوبل بنبرة صوت حادة من قراءه ومتابعيه فغرد الكاتب معتذرا لقرائيه ومتابعيه مبررا انه كان مستندا على نظرية الانثربولوجية نحيي الكاتب على شجاعته وما يتمتع به من روح ثقافة الاعتذار وهي من اجمل الاشياء التي تميز شخصية عن غيرها نقدر لكاتب شعوره بالمسوؤلية واحترامه للقارئ.

الكاتب / فهد سعود القثامي

بواسطة : فهد سعود القثامي
 0  0  454
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 01:55 مساءً الخميس 9 رمضان 1439 / 24 مايو 2018.