• ×

01:42 مساءً , الخميس 9 رمضان 1439 / 24 مايو 2018

التنمر المدرسي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


ما هو التنمر؟ و ماهي اسباب انتشار التنمر في صفوف طلبة المدارس ؟

التنمر الذي يعتبر شكل من أشكال العدوانية والإيذاء ويقع فيه الطلبة من الجنسين وتشير إحصائيات حديثة إلى أن نسبة التنمر في كل مدرسة ما بين متنمرين وضحايا تصل إلى 15% ، واكثر عرضه لتنمر هم الأطفال الأصغر سنا وقد يحدث غالبا في جميع مرافق المدرسة منها الصفوف او الممرات او حافلة المدرسـة ، وساهمت التقنية الحديثة من خلال زيادة في وسائل التشهير عبر الإنترنـت في التقاط الصور والفيديوهات للضحية ومن ثم يتم التهديد بها أو نشرها على شبكات التواصل الاجتماعي ، ولقد جمع علماء النفس والاجتماع على أن تعرض الطالب بشكل متكرر إلى التنمر يؤثر كثيرًا على تحصيله العلمي او قد يخلق منه في بعض الأحيان شخصية متنمرة ويصبح أكثر ميلًا للعنف. لذا فإن مشكلة التنمر قد يتبعها آثار سلبية تبقى في ذاكرة الطفل وتؤثر في صحته النفسية على المدى البعيد ، دعونا الان نستنتج اسباب مشكلة التنمر منها لو وجد الطالب المتنمر في المدرسة بيئة غير رادعة ، فإنه يتمادى في تنمره ايضا تعد التنشئة الوالدية المبكرة للأبناء أهم أسباب ظاهرة التنمر من خلال استخدام اسلوب التنمر فالمنزل ، او ممكن ان الطالب يفتقر إلى الاندماج الاجتماعي ويعجز في تكوين صداقات فيجد التنمر مخرج له من عزلته ، الان بما اننا مجتمع واعي وحريص على ابنائه لابد ان نبدأ في معالجة ظاهرة التنمر المدرسي وأول خطوة هي ان نعترف بوجود هذه المشكلة ثم التشخيص لمعرفة حجم هذه الظاهرة ومعرفة الأسباب التي تؤدي إلى انتشار التنمر ، واخيرا نقول كما قال باحثون إن أولوية مسؤولي المدارس والمؤسسات التعليمية هو توفير بيئة تعليمية آمنة للطلبة والمدرسين والإداريين وداعمة وراعية اجتماعياً في المدرسة وتقديم المساعدة اللازمة للطالب على الصعيد الفردي وأسرته.
ابرار السالمي ، طالبة الدبلوم التربوي بجامعة الطائف

بواسطة : ابرار السالمي
 0  0  177
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 01:42 مساءً الخميس 9 رمضان 1439 / 24 مايو 2018.