• ×

10:02 مساءً , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

الأمير خالد الفيصل يفتتح الدورة الحادية عشرة من سوق عكاظ

برعاية خادم الحرمين الشريفين وبإشراف هيئة السياحة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحوية - بدر السعد: 
برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، افتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ مساء اليوم الأربعاء (18 شوال 1438هـ الموافق 12 يوليو 2017)، الدورة الحادية عشرة من سوق عكاظ التي تشرف على تنظيمها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وتستمر لعشرة أيام.

وحضر حفل الافتتاح معالي وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي، ومعالي وزير السياحة العماني أحمد بن ناصر المحرزي، ومعالي وزير الثقافة والاعلام الدكتور عواد العواد، ورئيس منظمة السياحة العربية الدكتور بندر الفهيد، ومعالي مدير جامعة الطائف د. حسام زمان، ومعالي رئيس وكالة الأنباء السعودية الأستاذ عبدالله الحسين، وسعادة محافظ الطائف سعد الميموني، وسعادة أمين الطائف محمد آل هميل.

وقد كرم سمو الأمير خالد الفيصل في بداية الحفل الجهات الراعية والمشاركة في السوق، كما كرم الفائزين بجوائز سوق عكاظ.

ثم عرضت كلمة مسجلة تلفزيونيا لسمو الأمير سلطان بن سلمان قال فيها: "نحن نعتز ونفتخر برعاية سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله لسوق عكاظ في دورته الحادية عشرة، كما نعتز بوجودنا مع رائد هذا العمل الثقافي الكبير الامير خالد الفيصل، وكذلك نسعد بوجود الوزراء من الدول الصديقة ومن المملكة العربية السعودية، والمواطنين والمحبين والمثقفين وأيضا جمهور عكاظ في جميع أنحاء العالم.

وأضاف: "الليلة مناسبة مهمة جدا للجميع ولأول مرة نحتفي بسوق عكاظ وهو تحت مظلة برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري، أيضا ينطلق السوق الليلة مع بداية تنفيذ مشروع مدينة عكاظ التي سوف تحتضن هذه النشاطات الثقافية والاقتصادية، كما كنا جميعا برعاية الأمير خالد الفيصل نفكر ونتأمل، حتى اصبح هذا الخيال الذي بدأنا فيه منذ سنوات ممكناً.

وتابع سموه: "نحن نسير ضمن رؤية أسسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله، والملك عبدالله رحمه الذين رأوا أن سوق عكاظ هو مناسبة دولية لما تحظى به هذه البلاد من مكانة دولية مهمة، واتمنى ان تسعدوا معنا هذه الليلة المباركة. ثم كرم سمو رئيس الهيئة سمو الأمير خالد الفيصل على دعم سموه وتبني اطلاق واستمرار سوق عكاظ.

بعدها عرض فيلم عن مسيرة عكاظ في ١٠ سنوات، كما تضمن الحفل الذي تنظمه مجموعة الـ mbc ، عملا فنيا مسرحيا بعنوان (تماضر) أعده صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبدالمحسن، إضافة إلى ثلاث لوحات شعرية غنائية، اثنتين منها للأمير بدر بن عبدالمحسن وواحدة للشاعر محمد جبر الحربي يقوم بغنائها عدد من الفنانين، كما يتضمن الحفل عروضا من الفلكلور الشعبي.

وكان الأمير سلطان بن سلمان قد افتتح جادة عكاظ، واستعرض فعالياتها ومعارضها، ومسيرة الأهالي في الجادة، ثم افتتح (جادة الثقافة) التي تشتمل على عدد من الأنشطة والمعارض الثقافية.

وتعد هذه الدورة من السوق الدورة الأولى بعد صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (حفظه الله) بتولي الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مسئولية الإشراف على سوق عكاظ بالتنسيق الكامل مع أمارة منطقة مكة المكرمة والأجهزة التنفيذية في محافظة الطائف.

ويساند الهيئة في التنظيم عدد من الجهات الحكومية من خلال جهودها في تهيئة البنية التحتية والخدمات اللوجستية لموقع السوق، وتقديم الخدمات أثناء إقامة السوق، والمشاركة في فعالياته.

والشركاء الحكوميون في السوق هم: وزارة الحرس الوطني، وزارة الداخلية، القوات المسلحة السعودية، وزارة التعليم، وزارة الثقافة والاعلام، وزارة النقل، وزارة الصحة ، وزارة البيئة والزرعة والمياه، أمانة الطائف، جامعة الطائف، النادي الادبي بالطائف، دارة الملك عبدالعزيز، شركة المياه الوطنية، هيئة الهلال الأحمر، الهيئة السعودية للحياة الفطرية، الجمعية السعودية للثقافة والفنون بالطائف، هيئة الاذاعة والتلفزيون، الغرفة التجارية بالطائف، المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الشركة السعودية للكهرباء.

وتشتمل دورة هذا العام على برنامج ثقافي حافل ومنوع تقام فعالياته في أكثر من موقع في سوق عكاظ وفي مدينة الطائف، إضافة إلى جادة عكاظ التي تقام فيها معظم الفعاليات والعروض.

وتشهد الجادة هذا العام تطورا من خلال عدد من الفعاليات التراثية والثقافية والعروض المسرحية، إضافة إلى فعاليات الحرف والصناعات اليدوية.
وتحوي جادة عكاظ على المواقع التالية: عروض مزادات العرب والمقتنيات الاثرية، معلقات عكاظ، مدرسة الفروسية، مقهى عكاظ الثقافي، خيمة الراوي، اركان الحرف اليدوية، حي عكاظ، خيمة فتيان عكاظ، ركن برنامج لا تترك اثر، المعرض الحرفي للسجون، المعرض الحرفي للمعهد المهني، معرض الحرمين الشريفين، معرض كسوة الكعبة المشرفة، ركن المطبخ السعودي، معرض الاسر المنتجة، محمية الحياة الفطرية.
وتشارك في الجادة هذا العام 5 دول عربية هي: مصر وتونس والمغرب والاردن والجزائر.

ومن جديد سوق عكاظ في هذه الدورة جادة الثقافة التي تحوي عددا من المعارض والفعاليات والأنشطة الثقافية. ويقام السوق في دورته هذا العام برعاية عدد من الشركات هي: البنك الاهلي (شريك استراتيجي) ، فندق أنجم، شركة سما الطائف (شريك مشارك)، مصرف الراجحي، مجموعة الطيار، مطاعم البيك، الجزيرة للسيارات، صافولا (رعاة).
بواسطة : admin
 0  0  158
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 10:02 مساءً الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017.