• ×

11:24 مساءً , الجمعة 27 ربيع الأول 1439 / 15 ديسمبر 2017

مدير جامعة الطائف يوجه بفتح عيادة متخصصة بالوقاية من التدخين والمخدرات

فيما انطلقت فعاليات "جامعتنا نقية ٢" للتوعية بأضرارهما

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحوية - رامي طلال: 

وجه مدير جامعة الطائف الدكتور حسام عبدالوهاب زمان، اليوم الثلاثاء، بفتح عيادة متخصصة في مكافحة التدخين والمخدرات بهدف الوقاية من آثارهما والتوعية بأضرارهما، ومساعدة الراغبين في العلاج أو التأهيل وتقديم الإرشاد والدعم، وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية في الشؤون الصحية وإدارة مكافحة المخدرات وجمعية (كفى).
وأكد مدير جامعة الطائف، لدى تفقده فعاليات "جامعتنا نقية ٢"، سعي إدارة الجامعة بكل إمكاناتها المتاحة لجعل الجامعة صالحة أكاديمياً واجتماعياً وصحياً لطلابها وطالباتها.
وشدد الدكتور زمان على أهمية الشراكة بين الجهات الحكومية والمجتمع في مجال مكافحة المخدرات والتوعية بأضرار التدخين، لاسيما لدى فئة الشباب، تفعيلاً لمبادرتها "الطائف من جديد"، الهادفة إلى تعزيز الشراكة المجتمعية بين الجامعة والجهات الحكومية والأهلية وأفراد المجتمع في محافظة الطائف.
ونوه في هذا الصدد بالشراكة في مجال التوعية بين الجامعة من جهة، وكل من برنامج مكافحة التدخين بصحة الطائف، والمديرية العامة لمكافحة المخدرات، وجمعية (كفى) للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات، من خلال الفعاليات المقامة في الجامعة، بشطري الطلاب والطالبات.
ولفت إلى جهود الجامعة في مجال التوعية، ومنها إنشاء نادي "نبراس" لدعم جهود المملكة الوقائية الهادفة إلى مكافحة المخدرات، والذي يعد أحد مبادرات الشراكة المجتمعية التي أطلقتها الجامعة مؤخراً.
من جانبه، أوضح عميد شؤون الطلاب في جامعة الطائف الدكتور بندر البقمي، أن فعاليات "جامعتنا نقية ٢" تتضمن عروضاً مرئية ومعرضاً متنوعاً يشرح أضرار التدخين والمخدرات، وطرق العلاج والوقاية منها، إضافة الى تقديم استشارات طبية ونفسية.
وأكد الدكتور البقمي أن الهدف من تنظيم هذه الفعاليات يتمثل في العمل على تنقية المجتمع الجامعي من الظواهر كافة غير المرغوبة، وتوعية الطلاب بأضرار التدخين والمخدرات، والسعي إلى الأخذ بأيدي الطلاب المدخنين ومساعدتهم على التوقف عن التدخين.
ولفت إلى أن حرص العمادة على التوعية بأضرار التدخين والمخدرات وبجميع الظواهر السلبية يأتي حرصا منها على جعل الحرم الجامعة خاليا من هذه الظواهر، مشيدا بتجاوب طلاب الجامعة وطالباتها مع الحملة ودعمها لها، من خلال حضورهم وسعيهم للاستفادة من طرق العلاج الموجودة.
إلى ذلك، تضمنت الفعاليات التوعوية المقامة في شطر الطالبات عروضاً متنوعة للتعريف بأضرار التدخين القصيرة والبعيدة المدى على المدخنين بشكل عام والسيدات بشكل خاص، منها ما قد يسببه من اضطرابات الحمل ومشكلات على الرحم، تجعل المرأة المدخنة أكثر عرضة لإجهاض الحمل وعدم استقرار الجنين داخل الرحم.
وأبرزت أركان التوعية أيضاً أضرار التدخين على المدى البعيد، خاصة على السيدات في ما يخص نضارة البشرة وسقوط الشعر، والتعجيل بظهور شعر المشيب، اضافة الى مشكلات صحية أكبر وأكثر خطورة على الجنسين، كظهور المياه البيضاء بالعين المؤدي للعمى، وظهور الأورام الخبيثة الخاصة بالحلق، وضيق الأوعية الدموية المتجهة إلى طبلة الأذن، مما قد يتسبب في فقدان حاسة السمع.
كما تضمنت الفعاليات أركاناً خاصة بالإجابة على تساؤلات واستفسارات الطالبات.
بواسطة : admin
 0  0  145
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 11:24 مساءً الجمعة 27 ربيع الأول 1439 / 15 ديسمبر 2017.